منتدى زهرة مصر

زوار المنتدى الكرام:
نحيط سيادتكم علما بان زهرة مصر خاص بالنساء ويسعدنا انضمام السيدات الى باقة زهورنا
فاهلا وسهلا بكم معنا

فضفضة . دردشة . بشرة . ميك اب .أزياء. تسريحات شعر .لفات طرح. إكسسوارات.كمبيوتر . ألعاب. صور .نصائح للمتزوجات خواطر. قصص .أشعار


دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 13746 مساهمة في هذا المنتدى في 3293 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1089 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو Ikraan فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» Best PRO Services in UAE
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالإثنين 27 يناير - 0:07 من طرف تسويق الكترونى

» ساعة يد فوسيل جرانت الأصلية للرجال
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالسبت 25 يناير - 17:16 من طرف تسويق الكترونى

» أقوى العروض التدريبية بمناسبة بداية العام الجديد 2020 م
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالخميس 23 يناير - 18:14 من طرف تسويق الكترونى

» أقوى العروض التدريبية بمناسبة بداية العام الجديد 2020 م
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالأربعاء 22 يناير - 12:58 من طرف تسويق الكترونى

» دورة الامن السيبراني في شبكة المعلومات
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالأحد 19 يناير - 13:59 من طرف تسويق الكترونى

» انشر إعلانك مجاناً و اكسب الكثير من الزوار
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالخميس 16 يناير - 14:13 من طرف تسويق الكترونى

» شركة المثالية 0562780473 جلى بلاط تلميع سيراميك غسيل فلل شقق الدمام القطيف عنك سيهات
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالإثنين 13 يناير - 20:54 من طرف تسويق الكترونى

» تأسيس الشركات فى المملكة العربية السعودية
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالجمعة 10 يناير - 22:31 من طرف تسويق الكترونى

» أبدأ شركتك الان فى دبى
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالأربعاء 8 يناير - 21:35 من طرف تسويق الكترونى

» افضل شركات الفوركس www.markets.fm/
وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Emptyالثلاثاء 7 يناير - 20:57 من طرف تسويق الكترونى

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


    وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب

    بقايا امرأة
    بقايا امرأة
    الرتبة
    الرتبة

    تاريخ التسجيل : 17/08/2010
    عدد المشاركات بالمنتدى : 181
    مجموع التقيمات : 0
    الحالة الاجتماعية : أرملة
    الجنسية : مصرية
    بلد-مدينة الاقامة : مصر
    تعرفت على المنتدى بواسطة : جوجل
    أوسمة التميز : وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب 13057256091 1- : وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Uo11
    3- : وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Uo11
    4- : وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب Uo11
    اجمالى عدد الاوسمة : وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب 011

    الاصلية وما توفيقى الا بالله عليه توكلت واليه انيب

    مُساهمة من طرف بقايا امرأة في الإثنين 4 يونيو - 13:55

    بســم الله الـرحمــن الرحيــم



    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،




    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله – صلى الله عليه وسلم - وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن مُحَمدًا




    عبده ورسوله وبعد:


    فإن توفيق الله - عز وجل - لا غِنَى للعبد عنه، لا في الدنيا ولا في
    الآخرة، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا
    خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ




    وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ
    وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى
    مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن




    يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [النور: 21].




    فَمَنْ وَفَّقَهُ الله لتزكية نَفْسِه فَقَدْ أفلح وفاز، قال تعالى: {قَدْ
    أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى} [الأعلى: 14] وأعلى مراتب توفيق الله لعَبْدِهِ أن
    يحبب




    إليه الإيمان والطاعة، ويُكَرِّهَ إليه الكفر والمعصية، وهي المرتبة التي نالها أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -، وامتن الله بها




    عليهم في قوله تعالى:




    {وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ
    مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ
    الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ




    وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ} [الحجرات: 7].




    قال ابن القيم - رحمه الله -: "يخاطب اللهُ - جل وعلا - عباده
    المُؤْمِنِين، فيقول: لولا توفيقي لَكُمْ لما أَذْعَنَتْ نُفُوسُكمْ
    لِلإيمان، فلم




    يكن الإيمان بمشورتكم وتوفيق أنفسكم، ولكني حببته إليكم وزينته في قلوبكم، وكرَّهت إليكم ضده الكفر والفسوق"[1].




    والتوفيق من الأمور التي لا تُطْلَبُ إلا من الله، إذ لا يقدر عليه إلا هو، فمن طلبه من غيره فهو محروم.




    قال تعالى: {إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ} [القصص: 56].




    وهذه الهداية المذكورة في الآية هي التي يُسَمِّيها العلماء هداية التوفيق،
    قال شعيب - عليه السَّلام -: {وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ




    تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ} [هود: 88].




    قال ابنُ القيّم - رحمه الله -: "أجمع العارفون بالله أنَّ التوفيق هو أن
    لا يَكِلَكَ الله إلى نفسك، وأن الخذلان هو أن يُخْلِيَ بينك وبين




    نفسك"[2].




    وبهذا جاء التوجيه النبوي الكريم، فَعَنْ أبي بكرة - رضي الله عنه - قال:
    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((دَعَوَاتُ الْمَكْرُوبِ




    اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ
    عَيْنٍ وَأَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ))[3].




    ومما يغلط فيه كثير من الناس ظنهم أنَّ مَنْ رُزِقَ مالاً، أو منصبًا، أو
    جاهًا، أو غير ذلك من الأمور الدنيوية، أنه قد وفق، والأمر ليس كما




    ظنّوا، فإنَّ الدنيا يعطيها الله مَنْ يُحِبّ وَمَنْ لا يُحِبّ، وقد ذكر الله هذا عن ذلك الإنسان، وأخبر أن الأمر ليس كما ظن.




    قال تعالى: {فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ
    فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا
    مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ *




    كَلَّا} [الفجر: 15-17].




    والصواب أن الموفَّقَ هو الذي إذا أُعْطِيَ منصبًا، أو جاهًا، استعمله في
    مرضاة ربِّه، ونصرة دينه، ونفع إخوانه، وإن رزق مالاً أخذه من




    حلِّه وصرفه في طاعة ربّه، فإن من حكمة الله تعالى أنْ يَبْتَلِيَ عِبادَهُ، فالموفق منهم هو الذي إذا أعطي شكر، والمخذول هو الذي




    إذا أُعْطِيَ طَغَى وَكَفَرَ، قال تعالى: {كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى * أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى} [العلق: 6، 7].




    وقال الله عن نبيِّهِ سليمان: {هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي
    أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ
    وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ}




    [النمل: 40].




    وتوفيق الله لعباده يكون على أحوال كثيرة، فمنها أن يعرض الخير على أناس فيردونه حتى ييسر الله له من أراد به الخير من عباده،




    وقد مكث النبي - صلى الله عليه وسلم - أكثر من عشر سنين يعرض نفسه على القبائل لينصروه، فلم يستجيبوا له حتى وفَّق الله




    الأنصار لذلك، فنالوا الشرف العظيم في الدنيا والآخرة.






    ومنها أن يوفق الله العبد في آخر حياته لعمل صالح يموت عليه فيختم الله به أعماله.




    فعن أنس - رضي الله عنه - قال: "كان غلام يهودي يخدم النبي - صلى الله عليه وسلم - فمرض، فأتاه النبي - صلى الله عليه




    وسلم - يعوده، فقعد عند رأسه"، فقال له: ((أَسْلِمْ))، فنظر إلى أبيه وهو عنده، فقال له: "أَطِعْ أبا القاسم - صلى الله عليه وسلم –




    "، فأسلمَ. وخرج النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يقول: ((الْحَمْدُ
    لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ بِي مِنَ النَّارِ)) وفي رواية: "فلما مات"،
    قال:




    ((صَلُّوا عَلَى صَاحِبِكُمْ))[4].




    ومنها أن يوفق الله العبد لعمل قليلٍ أجرُه عند الله كثيرٌ، فعن البراء بن عازب - رضي الله عنه - قال: "أتى النبيَّ - صلى الله عليه




    وسلم - رجلٌ مقنع بالحديد"، فقال: "يا رسول الله، أقاتل أو أسلم؟" قال:
    ((أَسْلِمْ ثُمَّ قَاتِلْ)) فأسلم ثم قاتل فقُتل، فقال رسول الله -




    صلى الله عليه وسلم -: ((عَمِلَ قَلِيلاً وَأُجِرَ كَثِيرًا))[5].




    فمن اتقى الله تعالى وملأ الإخلاص قلبه، وعلم الله منه صدق نيته، وأكثر من دعائه، فقد أخذ بمجامع الأسباب الموصلة إلى




    التوفيق، والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله.




    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




    منقووووووووووووول



    اللهم لااله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
    اللهم ياواحد يااحد ياحى ياقيوم ياقوى يامتين ياحق ياذا الجلال والاكرام
    أسالك اللهم العفو والعافية والرحمة والمغفرة
    اسالك اللهم الستر فى الدنيا والاخرة
    اللهم يامن قلت ادعونى استجب لكم
    هذا هو الدعاء وعليك الاجابة
    فلا تردنى خائبة ياارحم الراحمين
    وصلى اللهم على سيدى وحبيبى وشفيعى محمد عليه الصلاة وافضل السلام

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 29 يناير - 21:57